مبابي وليفاندوفسكي ضد إقامة كأس العالم كل سنتين

كورة سبورت لايف – أعرب كل من روبرت ليفاندوفسكي وكيليان مبابي عن قلقهما بشأن اقتراح كأس العالم كل سنتين، في مقابل استمرار البطولة كل أربع سنوات.

مبابي وليفاندوفسكي ضد إقامة كأس العالم كل سنتين

حيث يحرص الاتحاد الدولي لكرة القدم على مضاعفة عدد مباريات كأس العالم التي تقام كجزء من تقويم كرة القدم بعد تجديده، لكن ليس الجميع موافق على هذه الفكرة. وقال مبابي، متحدثا في حفل توزيع جوائز غلوب سوكر: "كأس العالم هو كأس العالم إنه شيء خاص لأنه شيء لإنه يقام كل أربع سنوات.

"إنها أفضل شيء، أفضل منافسة في العالم. إذا كنت تعقد كل عامين، يمكن أن تبدأ في أن تكون طبيعية للعب في كأس العالم. أريد أن أقول أن هذا ليس طبيعيا هذا, يجب أن تكون شيئا مدهشا".

"نحن نلعب أكثر من 60 مباراة في السنة. لديك يورو، كأس العالم، والآن دوري الأمم - الكثير من المسابقات. نحن سعداء باللعب، ولكن عندما يكون أكثر من اللازم، فهذا كثير جدا. يجب أن نتعافى، ويجب أن نبقى مسترخين, فإذا أراد الناس أن يروا الجودة في اللعبة، العاطفة، لمعرفة جمال كرة القدم، أعتقد أننا يجب أن نحترم صحة اللاعبين".

يتفق نجم بايرن ميونخ روبرت ليفاندوفسكي، الذي يلعب مع بولندا على المستوى الدولي، مع موقف لاعب باريس سان جيرمان.

وأضاف ليفاندوفسكي "لدينا الكثير من المباريات كل عام، وأسابيع صعبة كثيرة، ليس فقط مع المباريات ولكن الاستعداد للموسم، والاستعداد للبطولات الكبيرة".

"إذا كنت تريد أن تقدم شيئا خاصا، شيء مختلف، فنحن بحاجة إلى استراحة. " إذا كان لدينا كأس العالم كل عامين، فإن التوقعات هي الوقت الذي سيلعب فيه لاعبو كرة القدم على مستوى عال. إنه أمر مستحيل بدنيا وعقليا".

اقتراح الفيفا لكأس العالم كل سنتين يحظى بتأييد الأغلبية

كورة سبورت لايف – يعتقد رئيس الفيفا جياني إنفانتينو أنه يحظى بدعم الأغلبية لخطته لكأس العالم التي تقام كل سنتين، بعد أن قيل لقادة كرة القدم الوطنيين إن التحول سيخلق إيرادات إضافية بقيمة 4.4 مليار دولار للهيئة الدولية.

وعقد الاتحاد الدولي لكرة القدم "قمة عالمية" لقادة الاتحادات الوطنية لكرة القدم لمناقشة اقتراحه بزيادة وتيرة كأس العالم من كل أربع سنوات إلى سنتين. وتشكل البيانات المالية جزءا من دراسة جدوى شاملة، قدم الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ملخصا لها يوم الاثنين مع تقرير كامل من 700 صفحة من المقرر نشره في الأيام القادمة.